اهاليــــل
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

اهاليــــل

مرحبا بك يا زائر في منتديات أهاليل
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مشاكل وحلول الإنجاب والحمل 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: مشاكل وحلول الإنجاب والحمل 3   الإثنين نوفمبر 07, 2011 4:07 pm


الاسئلة هنا مختصة في

مشاكل وحلول الإنجاب والحمل

الجزء الثالث

===================

أنا سيدة لي من العمر 30 عامًا ولي خمسة أطفال، وفي كل مرة كانت تتأخر الولادة بعد نهاية الشهر التاسع بأسبوعين.. فما سبب هذا التأخير وكان في بعض الأحيان الأمر يستدعي تدخل الطبيب لتوليدي؟ وجزاكم الله خيرًا.

سيدتي الفاضلة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هناك أشياء كثيرة ما زالت غامضة في مجال علم التوليد، ومنها سبب انقباضات الرحم التي تسبب الولادة؛ ولهذا فإن الإجابة على سؤالك يعجز عنها العلم في الوقت الحالي إلا أنه وجد أن هناك نسبة 10% من السيدات يتكرر فيهن تأخر انقباضات الولادة، وفي بعض الأحيان يكون هذا الأمر يسري في العائلة ولكن لا يؤثر على الجنين بصفة خاصة.
والتي تحتاجه المرأة الحامل فقط في هذه الحالة أن تتابع الجنين بالموجات الصوتية للاطمئنان على كمية السائل الأمينوسي حول الجنين؛ حيث إن هذا هو أهم عامل يدل على حيوية الجنين والذي يحدد هل يتدخل الطبيب للتوليد أم لا، والله الموفق.

===================

هل أقراص منع الحمل تسبب سرطان الثدي؟ ولماذا دائمًا نسمع هذه الأقاويل تتردد إن كان ذلك غير صحيح؟


إن أقراص منع الحمل تحتوي على جرعات من الهرمونات أعلى من المعدلات الطبيعية التي خلق الله المرأة بها، وبما أن هذه الجرعات عالية كان الاهتمام شديدًا بالإجابة على التساؤل: هل لهذه الهرمونات أي تأثير سلبي ليس فقط على الثدي ولكن أجزاء الجسم المختلفة؟
ولم يثبت حتى الآن أي تأثير لأقراص منع الحمل في زيادة نسبة حدوث سرطان الثدي، ولكن الذي ثبت هو أن الهرمونات التي تأخذها المرأة بعد سن اليأس (كإجراء تعويضي) هي التي يمكن أن تزيد نسبة حدوث سرطان الثدي والرحم ولكن زيادة طفيفة.

===================

سمعت بأن من طرق علاج العقم عند الرجال في الغرب هي المتبرع.. فما هي هذه الطريقة؟ وكيف تتم؟

الطريقة التي تعنيها يقوم فيها شخص غريب بالتبرع بالسائل المنوي الخاص به ليكون بديلاً عن السائل المنوي للشخص العقيم، وبالتالي هذا الإجراء ممنوع تماما في البلاد العربية والإسلامية؛ لأنه يؤدي إلى اختلاط الأنساب (وهناك فتوى لشيخ الأزهر تحرم هذه العملية طالما ليست من نطف الزوج)، والله الموفق.

===================

سمعت أن الاختلال في الكروسومات ينتج من إنجاب الأم في سن متأخرة، انا أبلغ من العمر 30 عامًا ولم أتزوج حتى الآن، وقد عرض علي فكرة الزواج حاليا وأخاف أن أظلم أبنائي إن أنجبت في هذا العمر.. فبما تنصحونني؟

سيدتي الفاضلة .. لماذا هذا القلق؟ فأنت ما زلت صغيرة في السن بمقياس العلم الذي يقر بأن نسبة التشوهات في الأجنة تزيد مع تقدم العمر بعد سن السابعة والثلاثين، وأنت ما زلت بعيدة عن هذا الأمر، فلا تقلقي ولا تدعي للهواجس طريقًا لذهنك وأقبلي على الزواج.
وهناك طرق عديدة لتشخيص اختلالات الكروموسومات في الأجنة عند الحمل في مراحله المبكرة، وهناك عوامل تدلك أن هناك زيادة في احتمالات اختلالات الكروموسومات أم لا، مثل هل تتعرضين للأشعة أم لا؟ هل هناك اختلال في الكروموسومات في أحد الأقارب أم لا؟ هل تدخنين أم لا؟ كل هذه العوامل قد تزيد من احتمال وجود اختلالات في الكروموسومات.
أما بالنسبة لك فنكرر أن سنك ما زالت صغيرة فلا حاجة للقلق.

===================

هل لشخص أي أمل في الإنجاب إن كان عدد الحيوانات المنوية لديه صفر نتيجة لعدم قيام الخصية بوظيفتها نتيجة لاختلال كروسومي لديه؟ ولكم جزيل الشكر والامتنان.

سيدي الفاضل .. بالنسبة لانعدام الحيوانات المنوية فهناك أمل في الإنجاب عن طريق أخذ عينة من الخصية، حيث يتم البحث عن الحيوانات المنوية في هذه العينة.
ولكن إذا كانت الخصية غير قادرة على القيام بوظيفتها كما ذكرت نتيجة لاختلال كروموسومي فهذا يتوقف على إذا كان الاختلال الكروموسومي في كل الخلايا الجسدية والجنسية أم أن هناك هجينا في الخلايا بعضها طبيعي وبعضها يشهد الاختلال الكروموسومي.
في الحالة الأولى تكون نسبة النجاح في الإنجاب بالطرق الطبيعية صفرًا، وعن طريق أخذ عينة من الخصية تكون محدودة جدا (أقل من 5%)، ولكن في الحالة الثانية (حالة الهجين) تكون النسب على حسب نوع الحيوان المنوي الذي يتم فحصه بعد العملية مباشرة، ولكنها نسبة أعلى من السابقة.
وملخص ما سبق أنه لا بد من عمل تحليل للصفات الوراثية مرتين على الأقل، ثم القيام بعملية أخذ عينة من الخصية للتعرف على وجود حيوانات منوية أم لا، والله الموفق.

===================

أود الاستفسار عن متلازمة كلينفلتر وهي أن يكون صاحبها على النحو التالي 47,XXY، ما هو علاجها وكيفية التعامل مع صاحبها إن كان مدمن مخدرات (الحشيش)؟ وهل لصاحبها أي أمل في الإنجاب؟ وهل يحق له الزواج أصلاً؟

لقد تم تناول الإجابة على هذا السؤال في السؤال السابق مباشرة، ولكن من المعروف أن تعاطي المخدرات يؤثر سلبًا على وظيفة الخصية، وبالتالي فإن تناول الحشيش يضعف من الأمل في وجود أي حيوانات منوية في الخصية حتى إذا كانت حيوانات جزعية، وقد ذكرت في الدراسات العلمية أن هناك حالات من متلازمة كلينفلتر قد أنجبت بمساعدة وسيلة الحقن المجهري وهي قليلة جدا، والله الموفق.

===================

سمعت أن الفياجرا تستخدم في علاج العقم عند النساء.. فما صحة ذلك الكلام؟

سيدتي الفاضلة.. عقار الفياجرا يستخدم أساسًا في حالات الضعف الجنسي للرجال، ولكن حديثا أجريت بعض الدراسات العلمية الصغيرة لاستخدامه في علاج العقم عند النساء على أساس أن عقار الفياجرا يؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى الرحم والمبايض، وبالتالي يحسن من مستقبلات الأجنة.
وهذا العلاج يحتاج إلى تناول دواء الفياجرا لمدة لا تقل عن 5 أيام من بداية الدورة، وإلى الآن لم يثبت فعالية هذا العقار في مثل هذا المجال، إلا أنه من المنتظر أن تجرى بعض الأبحاث الكبيرة على هذه النقطة في القريب العاجل، والله الموفق.

===================

كيف يعالج الطبيب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل؟

سيدتي الفاضلة .. هذا سؤال يحتاج إلى صفحات وصفحات، ولكننا سوف نوجز على قدر الإمكان، ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يجب تشخيصه عن طريق المتابعة للحمل مع الطبيب، والكشف الدوري على الضغط، ويجب عدم الانتظار إلى ظهور أعراض؛ لأن معنى هذا أننا وصلنا إلى مرحلة متقدمة في ارتفاع ضغط الدم والعلاج يكون كالآتي:
أولا: إذا كان ارتفاع طفيف في ضغط الدم فيمكن تناول أدوية بالفم بانتظام وبلا انقطاع إلى أن تحين ساعة الولادة، وهناك بعض الأدوية الآمنة تماما بالنسبة للجنين في هذا المضمار.
ثانيا: إذا كان ارتفاع الضغط لا يستجيب للأدوية فيجب حجز المريضة في المستشفى والابتعاد عن كل المؤثرات التي يمكن أن ترفع الضغط، وفي هذه الحالة لا بد من متابعة الجنين بالموجات فوق الصوتية للتعرف على حيويته وكذلك القيام بتحاليل دم كثيرة للأم لمعرفة مدى تأثر أعضاء الجسم المختلفة مثل الكبد والكلى بارتفاع ضغط الدم.
ثالثا: إذا لم يستجيب المريض للعلاجات السابقة فإن الحل الأمثل والوحيد في هذه الحالة هو توليد المريضة، بمعنى إنهاء الحمل ولا بد في هذه الحالة أن يكون هناك فريق عمل مكون من طبيب أمراض نساء وتوليد وطبيب الأطفال للعناية بالجنين.
رابعا: أما عن كيفية الولادة فهذا يتوقف على درجة ارتفاع الضغط فإذا كانت الارتفاع طفيفا فإن الولادة الطبيعية هي الحل الأمثل (طالما أن حيوية الجنين مكتملة)، أما إذا كان ارتفاع ضغط الدم شديدًا بحيث يمكن أن يؤثر على صحة الأم والطفل فعندئذ يتم إعطاء الأم محاليل معينة وأدوية خافضة للضغط (عن طريق الوريد)، ثم تتم الولادة غالبا قيصرية للمحافظة على حياة الأم والجنين.
سيدتي أثناء الحمل نحن نتعامل مع شخصين وليس شخصا واحدًا، نتعامل مع الجنين والأم، ولا بد من المحافظة عليهما جميعا، وعلى هذا فإن متابعة صحة الأم وصحة الجنين كليهما أساسية في اتخاذ طريقة العلاج، والله الموفق.

===================

أنا فتاة لديها 23 عاما والدورة لدي غير منتظمة.. فما تأثير هذا الاضطراب على الحمل مستقبلاً؟

آنستي الصغيرة ..، ما زلت صغيرة على القلق فإن عدم انتظام الدورة الشهرية والذي يجب تعريفه أولا بأنه عدم القدرة على معرفة ميعاد معين تقريبي (وليس محددًا) للدورة الشهرية، وقد يكون هناك اختلاف يومين إلى خمسة أيام (تقديم أو تأخير) في الدورة الشهرية، ويعد هذا طبيعيا، أما إذا كان أكثر أو أقل من هذا فهناك أسباب كثيرة منها على سبيل المثال:
1- زيادة كبيرة في الوزن (الفتاة البدينة).
2- نشاط غير طبيعي في المبيض، ويمكن التعرف عليه بعمل تحليل هرمونات FSH – LH.
3- وجود أكياس وظيفية على المبيض، ويمكن التعرف عليها بعمل موجات فوق صوتية على الحوض والمبايض.
4- زيادة في هرمونات الذكورة، وهو ما يؤدي إلى ظهور غير طبيعي للشعر في أماكن غير طبيعية مثل الوجه والصدر، ويمكن التعرف عليها عن طريق عمل تحليل هرمونات Testosterone.
5- الحالة النفسية قد تؤثر بطريقة مؤقتة على انتظام الدورة الشهرية، وبالتالي ننصح بمتابعة الطبيب في جميع هذه الأحوال.
أما إذا كل شيء طبيعي فننصح بعدم أخذ أي أدوية هرمونات لمعالجة عدم انتظام الدورة الشهرية حتى لا يكون لها عواقب فيما بعد، وننصح بالانتظار إلى ما بعد الزواج، والله الموفق.

===================

ما هي المدة التي يمكن أن يبقى فيها اللولب في الرحم؟ وما هي المدة المثالية بين ولادتين؟ وجزاكم الله خيرا.

سيدي الفاضل .. على حسب نوع اللولب تختلف المدة التي يمكن أن يبقى بها اللولب بها في الرحم، فمثلا اللولب النحاسي ينصح بأن يبقى ما بين ثلاث إلى خمس سنوات، ولكن استمراره إلى سبع سنوات مع مراجعة الطبيب.
أما اللولب الفضي فيمكن بقاؤه إلى فترة عشر سنوات تقريبا. أما اللولب المحمل بالهرمونات فيتم تغييره سنويا.
والإجابة على سؤالك الثاني فإن العوامل الاجتماعية والاتفاق بين الزوجين والحالة الصحية للزوجة تلك العوامل التي تحدد المدة المثالية بين الولادتين، ولكن ينصح عموما بأن تكون ما بين سنتين إلى خمس سنوات، حتى لا يزيد الفرق بين الأبناء عن خمس سنوات، والله الموفق.

===================

ما هي السرعة الطبيعة للحيوانات المنوية المطلوبة لإنجاح التلقيح؟

سيدي الفاضل .. هناك عوامل يتوقف عليها تقييم السائل المنوي، أهمها عدد الحيوانات المنوية التي يجب أن تتجاوز عشرين مليون حيوان منوي، ويليها في الأهمية: سرعة الحيوانات المنوية التي يجب أن تتجاوز السرعة الأمامية 40% من الحيوانات المنوية بعد عشرين دقيقة من خروج الحيوانات المنوية، وثالثها: نسبة التشوهات في الحيوانات المنوية التي يجب ألا تزيد عن 70% من الحيوانات المنوية جميعها، والله الموفق.

===================

لدي عدة أسئلة هي:
1- أنا فتاة عمري 21 سنة حامل في أسبوعي الثامن، ووضعية الجنين طبيعية، فمتى يمكنني أن أسافر علما أن هذ السفر سيكون بالطائرة ويستغرق 23 ساعة تتضمن 6 ساعات توقف ترانزيت؟
2- هل للمواد التالية ضرر على الحامل: البيض- البرتقال – عصير الجزر وطماطم- طماطم طازجة؟ وهل المشروبات الغازية لها ضرر على الحمل؟
3- هل هناك ضرر على الحامل من الجماع؟ وشكرًا ومعذرو على الإطالة.

سيدتي الفاضلة .. مبروك على الحمل، ونتمنى لك سفرا مريحا، وليس هناك أي خطر بإذن الله من ركوب الطائرة وأنت في أسبوعك الثامن، ولكننا دائما ننصح بالسفر بعد الأسبوع الثاني عشر حتى يكون الحمل قد استقر بفضل الله.
كل المواد التي ذكرتها ليس لها ضرر على الحمل، ولكن ننصح بعدم تناول المشروبات الغازية بكثرة حتى لا تؤدي إلى حدوث انتفاخات في البطن ورغبة في القيء.
أما بالنسبة للجماع فهو متاح إلا في حالتين، وهما حدوث مغص شديد أسفل البطن بعد الجماع وليس أثناءه، ونزول نقط دم بعد الجماع، وغير ذلك يمكنك أن تسعدي أنت وزوجك، والله الموفق.

===================

هل هناك طول طبيعي للعضو الذكري؟ وهل العادة السرية تسبب العقم؟

سيدي الفاضل .. ليس لطول أو حجم العضو الذكرى أي علاقة بحدوث الحمل أو القدرة على ممارسة الجنس.
للعضو الذكري ثلاثة قياسات ممكنة هي:
الطول بوضعية الاسترخاء: ويعرف بأنه المسافة من الوصل القضيبي العاني وحتى صماخ البول (ذروة القضيب).
الطول بوضعية التمطيط (القريبة من وضعية الانتصاب): نفس القياس السابق ولكن بتمطيط القضيب للحد الأقصى.
الثخانة: وهو المحيط عند منتصف القضيب.
أجريت دراسات عديدة لتحديد أرقام تلك القياسات الطبيعية من غير الطبيعية، وتم استثناء الرجال المصابين بأمراض خلقية أو غدية أو تناسلية أو غيرها حيث تكون التغيرات في أحجام القضيب ثانوية، أي تالية لهذا المرض.
جدول بالأرقام الطبيعية (سم) لتلك القياسات الثلاثة:
الحد الوسطي
الحد الأدنى
الحد الأقصى
الطول في حال الاسترخاء
9
5
13
المحيط في حال الاسترخاء
10
8,5
11,5
بالتمطيط
12,5
7,5
17,5
كما أجريت دراسات عديدة حول علاقة طول القضيب مع طول قامة الرجل ووزنه فتبين ما يلي:
1 – طول القضيب بحالة الاسترخاء تتناسب طرداً مع طول الرجل وعكساً مع
وزنه.
2 – محيط القضيب بحالة الاسترخاء أيضاً تتناسب طرداً مع الطول وغير متناسبة مع الوزن.
3 – طول القضيب بالتمطيط يتناسب طرداً مع الطول وعكساً مع الوزن.
4 – وطبيعي أن هناك تناسبا بين الطولين في حالة الاسترخاء وبالتمطيط.
إن 2,5 % فقط من الرجال لديهم أحجام أقل من الحد الأدنى الطبيعي حيث يبلغ طول القضيب بحالة الاسترخاء أقل من 4 سم وبالتمطيط أقل من 7 سم.
إن سبب عدم تناسب محيط القضيب مع الوزن هو عدم وجود شحم في جسم القضيب، أما التناسب العكسي بين الطول والوزن فربما سببه عمق النسيج الشحمي في قاعدة القضيب فوق العانة عند مفرطي الوزن وهو ما يخفي جزءًا مهماً من الطول الوظيفي للقضيب.
أما حالات القضيب المفرطة، أي التي تتجاوز الأرقام الطبيعية وهي 17,5 سم في حال التمطيط (تقريباً 18-20 سم بوضعية الانتصاب) فهي قليلة جداً.
إن أكثر التساؤلات التي ترد من الرجال هي حول قصر القضيب؛ لذا يمكن الرجوع إلى الأرقام أعلاه للتأكد من صحة الشكوى.. أما فيما يتعلق بتطويل القضيب أو تعريضه فهذا ممكن جراحياً؛ إذ إن تعريضه يتم بنقل النسيج الشحمي من تحت جلد البطن إلى تحت جلد القضيب، أما تطويله فيكون على طريقتين:
1 - تطويل من 2 – 4 سم بتحرير الأربطة التي تشد القضيب إلى عظم العانة فيتحرر جزء من القضيب (المخفي) ليصبح طولاً وظيفياً.
2 – تطويل أكثر من 4 سم فيتم بزرع أجزاء من أضلاع الصدر وبالطول المطلوب فوق الأجسام الكهفية وتحت الحشفة (الجسم الإسفنجي).
وعادة لا تستحب عمليات التطويل إلا إذا كان طول القضيب بالاسترخاء أقل من 4 سم ومحيطه أقل 7سم.
أما بالنسبة للعادة السرية فهي لا تسبب العقم، ولكن الشراهة في العادة السرية قد تؤدي إلى احتقان في غدد البروستاتا، وهو ما يؤدي إلى التهابها فيما بعد كذلك فإن الشراهة في العادة السرية تؤدي إلى إضعاف القدرة على الانتصاب للفترات المطلوبة لتحقيق المتعة الجنسية بعد الزواج، والله الموفق.

===================

أجاب عليها
الدكتور هشام العناني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أميرة الاحساس
المراقب العام
المراقب العام


انثى عدد المساهمات : 2457
السٌّمعَة : 29
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: مشاكل وحلول الإنجاب والحمل 3   الجمعة نوفمبر 11, 2011 2:43 am

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://............
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: مشاكل وحلول الإنجاب والحمل 3   الأربعاء نوفمبر 23, 2011 6:35 am

و فيك بارك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مشاكل وحلول الإنجاب والحمل 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهاليــــل :: ღ.♥.ღ عَالِمُ حَوَّاءُ ღ.♥.ღ-
انتقل الى: